مساحاتٌ صامتة

عزيزي،

إكتشفتُ اليوم أنني لم أكتب إليك منذ فترة طويلة، ليس بسبب قلة الأحداث بالتأكيد، لكن ربما لكثرتها، أو دعني أكون أكثر دقة معك، لعمقِها. واليوم لا أجد الكثير الذي يمكنني أن أضيفه لما قلته لك سابقًا. يمكنك مثلًا قراءة رسالتي السابقة “والله تستاهل ياقلبي“، التي كتبتها لك بداية هذا العام وتلخص بإيجاز الكثير مما أود كتابته الآن. عن الحنين. عن الصفاء الداخلي. عن المحبة. عن البوح. عن الموسيقى التي تمتزج خلسة بحياتي دون سابق معرفة. عن الأصدقاء الجدد والأصدقاء السابقين. وعن علاقتي بالأشياء..
لذلك فكرتُ اليوم أن أكتب إليك عن حلمٍ رأيته أكثر من مرة خلال الفترة الأخيرة.. كحجة لاستعادة أحاديثنا التي أفتقدها على هذه الصفحة..

يبدأ الحلم كل مرة وأنا أري نفسي من بعيد واقفة في مكانٍ أشبه بغرفة في بيتنا القديم، أبحلق بإندهاشٍ في الوجه المُطل من المرآة أمامي. وبعد عدة محاولاتٍ فاشلة للتعرف على من هي، أبدأ بقص خصلات شعري عشوائيًا. خصلة وراء خصلة حتى أنتهي منه تمامٌا.. لحظة صمت، ثم أنظر أسفل قدمي وأرى قصاصات شعري متناثرة حولي على أرضية المكان، فأبدأ في نشيجٍ هاديء ينتهي ببكاءٍ لا أعرف كيف بدأ ولا متى انتهى..

في الصباح التالي للحلم، أتأكد أن ضفيرتي لا تزال في مكانها، خلف رأسي.. وأن المقص في مكانه على الرف كما تركته الليلة السابقة.. ثم أعيد على نفسي نفس التساؤل، هل سأفعلها وأقص خصلات شعري ذات مرة بنفس الطريقة التي رأيتها؟

*~*~*

يظهر لي من خلف الزجاج، أن بشائر فصل الشتاء بدأت تخيم على سماء القاهرة.. نفس الغيمة بالأعلى والسكون في شارعنا الصغير. خلال أيام ستنتهي 2013 كما إنتهت 2009. ومع ذلك، لازلت أنتظر شهر نوفمبر بشغفٍ حقيقي.. لسببٍ لا أعرفه بعد، أشعر أنه سيفاجئني. أو هكذا أتمنى. فعامٍ حافل كهذا، لا يجب أن ينتهي أبدًا كما بدأ. الكثير من الذكريات الثقيلة.. والقليل من الأمنيات الجديدة.

*~*~*

لا أعرف إن كنت نسيت الكلمات أو قررت هي نسياني.. في كلتا الحالتين، قررت الصفحة البيضاء عنادي، لتمتلئ عن آخرها بالصمت المعبق بكلامٍ كثير أعرف جدًا أنك تعرفه..

No Trackbacks

You can leave a trackback using this URL: http://lastoadri.com/blog/archives/3492/trackback/

2 Comments

  1. haitham

    الصمت المتواصل -أيضاً- مشكلة!

    Posted 30.10.2013 at 09:16 | Permalink
  2. جميل يا إيمان..تغير واضح في الأسلوب يعجبني كثيرا..

    Posted 30.10.2013 at 13:25 | Permalink

Post a Comment

Your email is never shared.